شركة فلسطينية تعمل في مجال التسويق الرقمي والدراسات الرقمية والبحثية ودراسات الجمهور وتصميم الهوية البصرية للشركات والدعم الفني من خلال عدة مجالات تعمل عليها الشركة والدراسات البحثية السوقية للشركات على وسائل التواصل الاجتماعي، انطلقت عام 2016 في فلسطين والولايات المتحدة، على يد مجموعة شباب لديهم الطاقة والحماس والإبداع بالفريق المتكامل، جمعت الحداثة والأصالة مع الخبرات الفنية التي من شأنها تطوير من قيمة العمل. وتزويدكم بحلول وخدمات السوشيال ميديا والتصاميم التفاعلية والتطبيقات.

 

منهجية التقرير 

تم البدء بالتحليل منذ بداية عام 2018 وانتهى بتاريخ 25  أغسطس لعام 2018 ، وكان الهدف من التقرير قياس أداء صفحات شبكات التواصل الاجتماعي في فلسطين للتواصل مع العملاء والمتابعين والمؤثرين. وكان الإستهداف للحسابات والصفحات الفلسطينية في ( الضفة الغربية، قطاع غزة، والداخل المحتل عام 1948، وهي : فيسبوك، تويتر، لينكد إن، انستغرام، ساوند كلاود، يويتوب، سناب شات، تيك توك، تيلغرام، واتس أب. تم الإعتماد على مواقع رصد أدوات السوشال ميديا مثل سوشال بيكر، تم اعتماد موقع سوشال بيكر وغيرها من المواقع في الرصد حيث أن موقع سوشال بيكر ورغم متابعتنا له لم يحدث بياناته منذ اربعة أشهر.

 

تم ترتيب الحسابات والصفحات بشكل عام بناءً على عدد المتابعين والمشتركين المحلي والتطور الحاصل منذ عام 2017   إلى عام 2018 في حين اعتمد التريب بناء على عدد المشتركين المحليين في مناطق الضفة الغربية وقطاع غزة والداخل المحتل عام 48 ، لتحليل الصفحات والحسابات في فيسبوك، ومن ثم اعتمد على عدد المشتركين ككل ، بينما في تحليل قنوات يوتيوب فقد اعتمد على عدد مشاهدات القناة، أما في بقية مواقع التواصل الاجتماعي فقد اعتمد على عدد المتابعين الكلي لترتيب الحسابات والصفحات في حين اعتمد التقرير بعض أدوات وسائل التواصل لبعض الأدوات منها بالجمع اليدوي حسب اجتهاد الفريق لعدم وجود أدوات ترصد هذه الأدوات كما في تطبيق سناب شات وتيلجرام وواتسب اب وساوند كلاود وتيك توك.

 

وتشدد الشركة على أنها لاتزعم الدقة في مخرجات الدراسة بنسبة 100% ، بل إن تقريرها كغيره من الأبحاث العلمية يحتوى على نسبة خطأ قد تصل الى 8% ، مؤكدة على أنها حاولت جاهدة لتقدير تقرير يحظى بدقة تصل لأكثر من 92% ، مبيناً أنه يمكن العمل لزيادة هذه النسبة في تقارير أخرى.